الطب العامدواء

حاصرات ألفا

تعالج حاصرات ألفا حالات مرضية مثل ارتفاع ضغط الدم وبعض حالات البروستاتا.
تعالج حاصرات ألفا، المعروفة أيضًا باسم ناهضات ألفا الأدرينالينية، العديد من الحالات المرضية مثل ارتفاع ضغط الدم وتضخم البروستاتا الحميد وداء رينو. تعرف على المزيد حول هذه الفئة من الأدوية.

تقوم حاصرات ألفا بإرخاء عضلات معينة وتساعد في إبقاء الأوعية الدموية الصغيرة مفتوحة. وتعمل هذه الأدوية عن طريق منع هرمون النورابينفيرين (النورأدرينالين) من القيام بتضييق العضلات في جدران الأوردة والشرايين الصغيرة. ويؤدي حصر هذا التأثير إلى إبقاء الأوعية مفتوحة ومرتخية، مما يحسّن من تدفق الدم ويخفض ضغط الدم.

ونظرًا لأن حاصرات ألفا تقوم أيضًا بإرخاء عضلات أخرى في الجسم، فقد تساعد تلك الأدوية في تحسين تدفق البول عند الرجال الكبار في السن المصابين بمشكلات في البروستاتا.

أمثلة على حاصرات ألفا

تتوفر العديد من حاصرات ألفا في الشكلين: قصيرة المفعول وممتدة المفعول. تعمل الأدوية قصيرة المفعول بشكل سريع، ولكن تأثيرها يمتد لعدة ساعات فقط. وتستغرق الأدوية ممتدة المفعول وقتًا لتبدأ العمل، ولكن تأثيرها يستمر طويلاً. ويعتمد أنسب خيار منها على صحة المريض والحالة المرضية التي يُعالج منها.

تُعرف حاصرات ألفا أيضًا باسم عوامل حصر ألفا الأدرينالينية، وناهضات ألفا الأدرينالينية، وعقاقير الحصر الأدرينالية، وعقاقير حصر ألفا.

تشمل أمثلة حاصرات ألفا التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم ما يلي:

  • ودوكسازوسين (كاردورا)
  • برازوسين (مينيبريس)
دواعي استعمال حاصرات ألفا

يصف الأطباء حاصرات ألفا للوقاية من ظهور أعراض حالات مرضية أو علاجها أو تحسينها، ومن بين هذه الحالات:

  • ارتفاع ضغط الدم
  • تضخم البروستاتا (تضخم البروستاتا الحميد)
  • بعض الحالات التي تصيب الجهاز الدوري، مثل داء رينو
  • تيبس الجلد وزيادة سُمكه (تصلب الجلد)
  • أورام الغدة الكظرية (ورم خلايا الكروماتين القاتمة)

على الرغم من استخدام حاصرات ألفا بشكل شائع في علاج ارتفاع ضغط الدم، فعادةً لا تكون مفضلة كأول خيار للعلاج. وبدلاً من ذلك، يتم استخدامها مع أدوية أخرى، مثل مدرات البول، حينما يصعب التحكم في ارتفاع ضغط الدم.

الآثار الجانبية والتحذيرات

قد يترتب على تناول حاصرات ألفا ما يُعرف باسم “تأثير الجرعة الأولى.” عندما تبدأ في تناول دواء من حاصرات ألفا، فقد تصاب بانخفاض واضح في ضغط الدم ودوخة، مما قد يسبب الإغماء المفاجئ عندما تنهض من وضع الاستلقاء أو الجلوس. ونتيجة لذلك، تؤخذ الجرعة الأولى دائمًا عند وقت النوم.

تتضمن الآثار الجانبية الأخرى الصداع، وسرعة ضربات القلب والغثيان والضعف وزيادة الوزن وانخفاض طفيف في كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (الكوليسترول “الضار”).

يمكن أن تسبب حاصرات ألفا زيادة أو نقص في آثار الأدوية الأخرى التي تتناولها. أخبر الطبيب إن كنت تتناول أي أدوية أخرى، مثل حاصرات بيتا أو حاصرات قناة الكالسيوم أو أدوية تستخدم لعلاج خلل الانتصاب، في حالة تم وصف حاصرات ألفا لحالتك.

قد وجدت بعض الدراسات أن بعض حاصرات ألفا قد تعمل على زيادة خطر الإصابة بفشل القلب مع الاستخدام على المدى الطويل. وعلى الرغم من أن هناك حاجة لإجراء المزيد من البحث للتأكد من صحة هذه النتائج، فتحدث مع الطبيب إن كنت تشعر بالقلق.

Content provided by MayoClinic.org
© Mayo Foundation for Medical Education and Research. All rights reserved.
ART-20044214

Original URL: http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/high-blood-pressure/in-depth/alpha-blockers/art-20044214

Last updated: 2014-02-01
Originally published: 2004-12-22

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close