السكرينصائح صحية

العلاج المكثف بالأنسولين: شدة التحكم في سكر الدم

قد يساعد العلاج المكثف بالأنسولين في تجنب مضاعفات داء السكري طويلة الأمد. ضع في الاعتبار الفوائد المترتبة عليه.

قد يساعد العلاج المكثف بالأنسولين في تجنب مضاعفات داء السكري طويلة الأمد. ضع في الاعتبار فوائد هذا العلاج، واعرف الالتزامات الواجبة.

إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع الأول، وفي بعض الحالات إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع الثاني، فقد يكون العلاج المكثف بالأنسولين هو العامل الرئيسي للتمتع بحياة صحية على المدى البعيد.

لا يكون هذا العلاج القوي سهلاً، ولكن منافعه حقيقية. اكتشف كيف يمكن أن يساعدك العلاج المكثف بالأنسولين على التحكم في معدلات سكر الدم، وتعرّف على ما يتطلبه العلاج المكثف بالأنسولين. وبعد ذلك، يمكنك بالتعاون مع فريق الرعاية الصحية المتابع لحالتك تحديد ما إذا كان العلاج المكثف بالأنسولين هو أفضل وسيلة للعلاج أم لا.

ما المقصود بالعلاج المكثف بالأنسولين؟

يتميز العلاج المكثف بالأنسولين بأنه طريقة علاجية شديدة القوة مصممة للتحكم في معدلات سكر الدم. يتطلب العلاج المكثف بالأنسولين مراقبة عن كثب لمعدلات سكر الدم وتناول جرعات متعددة من الأنسولين.

ولحسن الحظ، تواصل الأبحاث دراسة طرق جديدة لمراقبة سكر الدم وطرق تناول الأنسولين مما قد يجعل العلاج المكثف بالأنسولين سهلاً ويقلل من الخطر المصاحب له. ومن هذه الطرق نظام حقن الأنسولين بالحلقة المغلقة الذي يجمع بين المراقبة المستمرة لسكر الدم ومضخة الأنسولين.

إذا اخترت العلاج المكثف بالأنسولين، فسوف تعمل مع طبيبك على وضع عدة أهداف. بشكل مثالي، يعني ذلك:

  • مستوى سكر الدم قبل الوجبات: يتراوح من 70 إلى 130 ملليجرام لكل ديسيلتر (ملجم/دل)، أو من 3.9 إلى 7.2 ملليمول لكل لتر (ملليمول/ل)
  • معدل سكر الدم بعد ساعتين من تناول الوجبات: يكون أقل من 180 ملليجرام/ديسيليتر (10 ملليمول/ل)
  • الهيموجلوبين A1C (الهيموجلوبين السكري، وهو مؤشر للتحكم بسكر الدم خلال الأشهر القليلة السابقة): يكون أقل من 7 بالمائة
ما فوائد العلاج المكثف بالأنسولين؟

قد يمنع العلاج المكثف بالأنسولين مضاعفات داء السكري طويلة الأمد أو يبطئ من حدوثها.

وتشير العديد من الدراسات أن العلاج المكثف بالأنسولين قد:

  • يقلل من خطر اعتلال البصر حتى أكثر من 75 بالمئة
  • يقلل من خطر تلف الأعصاب بنسبة 60 بالمئة
  • يمنع أو يبطئ تطور مرض الكلى بنسبة 50 بالمئة

وهناك ما يدعو للتفاؤل أكثر من ذلك. فقد يعزز العلاج المكثف بالأنسولين من طاقتك ويساعدك على الشعور بالتحسن بوجه عام.

ما الالتزام الواجب؟

لكي يتم السيطرة بشكل دقيق على سكر الدم باستخدام العلاج المكثف بالأنسولين، يجب اتباع نظام علاجي صارم.

  • سوف تحتاج إلى جرعات متكررة من الأنسولين. قد تكون بحاجة إلى حقنة من الأنسولين قصير المفعول قبل كل وجبة وحقنة من الأنسولين طويل المفعول أو متوسط المفعول قبل ذهابك للنوم.

    أو قد تختار استخدام مضخة أنسولين، التي تطلق الأنسولين إلى الجسم عن طريق أنبوب بلاستيكي يوضع تحت جلد البطن. وتقوم المضخة بتفريغ نقيع مستمر من الأنسولين قصير المفعول وبلعة، وهي جرعة إضافية من الأنسولين لتغطية الارتفاع المتوقع في سكر الدم، قبل تناول الوجبات.

  • يجب أن تفحص سكر الدم بشكل متكرر. سوف تحتاج إلى فحص سكر الدم أربع مرات يوميًا على الأقل، قبل تناول الوجبات ووقت النوم، غالبًا بشكل أكثر مما كنت معتادًا عليه. ومن المهم أيضًا أن تحرص على تتبع نتائج كل اختبار لسكر الدم.
  • يجب أن تلتزم باتباع الخطط الغذائية وممارسة الرياضة بدقة بالغة. إن الطعام الذي تتناوله يؤثر مباشرة على سكر الدم. كذلك، تؤثر الأنشطة البدنية على مستوى السكر في الدم. وقد يطلب منك الطبيب أن ترصد كل ما تتناوله من طعام وشراب ومقدار الأنشطة الرياضية التي تمارسها وتقوم بتسجيله في دفتر يوميات مفصل.
ما مخاطر العلاج المكثف بالأنسولين؟

قد يؤدي العلاج المكثف بالأنسولين إلى:

  • انخفاض سكر الدم. عندما تكون مستويات سكر الدم لديك ذات هامش محدود، فقد يؤدي أي تغيير في الروتين اليومي، مثل ممارسة الرياضة بشكل أكثر من المعتاد أو عدم تناول الطعام بالقدر الكافي، إلى انخفاض مستوى سكر الدم (نقص سكر الدم).

    انتبه إلى العلامات والأعراض المبكرة، مثل القلق والتعرق والرعشة والاستجابة السريعة. في تلك الحالة، تناول كوبًا من عصير البرتقال أو قم بمص بضع قطع من الحلوى الصلبة. وقد يوصي الطبيب بحمل أقراص الجلوكوز.

  • زيادة الوزن. عندما تستخدم الأنسولين لخفض سكر الدم، يدخل السكر الموجود في مجرى الدم إلى خلايا الجسم بدلاً من أن يتم استخراجه في البول. ويعمل الجسم على تحويل السكر الذي لا تستخدمه الخلايا لإنتاج الطاقة إلى دهون مما يؤدي إلى زيادة الوزن. وللحد من زيادة الوزن، التزم باتباع خطط دقيقة لممارسة الأنشطة الرياضية مع نظام غذائي صارم.
هل العلاج المكثف بالأنسولين مناسب لحالتك؟

يوصى باستخدام العلاج المكثف بالأنسولين لمعظم الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول وبعض الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني، ولكنه لا يناسب جميع مرضى السكري.

ربما لا يستحسن الخضوع إلى العلاج المكثف بالأنسولين إذا:

  • كنت تعاني من نوبات حادة أو متكررة من انخفاض سكر الدم
  • كان المريض طفلاً
  • كنت من كبار السن
  • كنت تعاني من مرض في القلب أو أحد أمراض الأوعية الدموية أو مضاعفات حادة من داء السكري

في نهاية المطاف، الأمر يعود إليك أنت وفريق الرعاية الصحية المتابع لحالتك لتحديد ما إذا كان العلاج المكثف بالأنسولين مناسبًا لك أم لا. ويجب أن يتم اتخاذ هذا القرار تبعًا للمخاطر والمنافع المحتملة التي قد يوفرها هذا العلاج لحالتك.

Content provided by MayoClinic.org
© Mayo Foundation for Medical Education and Research. All rights reserved.
ART-20043866

Original URL: http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetes/in-depth/intensive-insulin-therapy/art-20043866

Last updated: 2014-02-11
Originally published: 2004-11-11

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close