السكري

أعراض داء السكري: متى تُمثل أعراض داء السكري مشكلة

تكون أعراض داء السكري واضحة في أغلب الأحيان. انتبه إلى الإشارات التي يرسلها لك الجسم.

تكون أعراض داء السكري واضحة في أغلب الأحيان. سنعرض فيما يلي ما ينبغي عليك البحث عنه — ومتى يتعين عليك استشارة الطبيب.

قد تكون الأعراض المبكرة لداء السكري، وخاصة داء السكري من النوع الثاني طفيفة أو تبدو غير مؤذية — إن كان لديك أي منها على الإطلاق. ومع ذلك، فإنه بمرور الوقت قد تتطور مضاعفات داء السكري، حتى إن لم تكن تعاني من أعراض داء السكري.

في الولايات المتحدة وحدها، يوجد قرابة 7 ملايين شخص مصابين بداء السكري ولم يتم تشخيص إصابتهم به، وفقًا للجمعية الأمريكية لمرض السكري. ولكنك ليس إلزامًا أن تكون ضمن هذه الإحصائيات. يمكن أن يؤدي فهم أعراض داء السكري المحتملة إلى تشخيص وعلاج مبكر له — وحياة صحية أفضل. إن كنت تعاني من أي من أعراض وعلامات داء السكري التالية، فبادر بزيارة الطبيب.

العطش المفرط وزيادة التبول

إن العطش المفرط وزيادة التبول تعد أعراضًا تقليدية لداء السكري.

عندما تُصاب بداء السكري، يتراكم السكر (الجلوكوز) في الدم. ويتم إجبار كليتيك على العمل الإضافي لتصفية السكر الزائد وامتصاصه. إذا عجزت الكليتان في الاستمرار في ذلك، يتم إفراز السكر الزائد في البول بالإضافة إلى السوائل المسحوبة من الأنسجة. وهذا يحفز التبول المتكرر، مما قد يتركك في حالة من الجفاف. كلما تناولت الكثير من السوائل لكي تروي عطشك، سوف تتبول أكثر

التعب

قد تشعر بالتعب. يمكن أن تُسهم العديد من العوامل في حدوث ذلك. وتتضمن هذه العوامل حدوث جفاف بسبب زيادة التبول وعدم قدرة جسدك على العمل بشكل صحيح، لأنه يصبح أقل قدرةً على استخدام السكر للاحتياجات اللازمة لتوفير الطاقة.

فقدان الوزن

تندرج أيضًا اضطرابات الوزن تحت العلامات والأعراض المحتملة لداء السكري. عندما تفقد السكر عن طريق التبول المتكرر، قد تفقد سعرات حرارية أيضًا. وفي نفس الوقت، قد يعمل داء السكري على منع السكر الموجود في الطعام من الوصول إلى خلايا الجسم — مما يؤدي إلى الشعور بالجوع الدائم. والتأثير المشترك هو فقدان الوزن سريعًا، وخاصة إن كنت مصابًا بداء السكري من النوع الأول.

عدم وضوح الرؤية

ترتبط أعراض داء السكري بالرؤية في بعض الأحيان. تسحب المعدلات المرتفعة من سكر الدم السائل من الأنسجة، بما في ذلك أنسجة عدسات العينين، مما يؤثر على قدرتك على التركيز بوضوح.

إن تُرك دون علاج، فقد يتسبب داء السكري في تكوين أوعية دموية جديدة في الشبكية — الجزء الخلفي من العين — وتلف الأوعية الثابتة. بالنسبة إلى معظم الأشخاص، لا تسبب تلك التغيرات المبكرة مشكلات في الرؤية. وعلى الرغم من ذلك، إن تقدمت تلك التغيرات دون اكتشافها، فقد تؤدي إلى فقدان البصر والعمى.

تقرحات بطيئة الشفاء أو عدوى متكررة

لقد لاحظ الأطباء والأشخاص المصابون بداء السكري أن العدوى تبدو أكثر شيوعًا إن كنت مصابًا بداء السكري. ومع ذلك، لم تُثبت الأبحاث في هذا المجال ما إذا كان هذا صحيحًا تمامًا أم لا، كما لم تثبت السبب في حدوث ذلك. ربما تكون معدلات سكر الدم المرتفعة تؤدي إلى إضعاف عمليات الالتئام الطبيعية بالجسم ومن ثم قدرته على مكافحة العدوى. بالنسبة للنساء، فإن عدوى المسالك البولية والمثانة تعد مشكلات شائعة الحدوث بشكل خاص.

وخز في اليدين والقدمين

يمكن أن يؤدي السكر الزائد في الدم إلى تلف الأعصاب. قد تلاحظ وخزًا في يديك وقدميك وفقدان الإحساس بهما وكذلك الشعور بألم حارق في ذراعيك ويديك وساقيك وقدميك.

احمرار اللثة وتورمها وإيلامها عند اللمس

قد يضعف داء السكري من قدرتك على مكافحة الجراثيم مما يزيد من خطر التهاب اللثة والفكين. قد تنحسر اللثة بعيدًا عن أسنانك وقد تفقد أسنانك أو قد تُصاب بتقرحات أو جيوب صديدية في اللثة — وخاصة إن كنت مصابًا بالتهاب اللثة قبل تطور داء السكري.

تعامل مع إشارات جسدك بجدية

إذا لاحظت أي أعراض أو علامات محتملة لداء السكري، فاتصل بالطبيب. وكلما كان تشخيص المرض مبكرًا، أمكن بدء العلاج مبكرًا. إن داء السكري مرض خطير. ولكن مع المشاركة النشطة والدعم الذي يقدمه فريق الرعاية الصحية، يمكنك التحكم في مرض السكري بينما تستمتع بحياة صحية ونشيطة.

Content provided by MayoClinic.org
© Mayo Foundation for Medical Education and Research. All rights reserved.
ART-20044248

Original URL: http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetes/in-depth/diabetes-symptoms/art-20044248

Last updated: 2013-06-25
Originally published: 2006-10-11

 

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close